Aug 14, 2008

الطريق

سار طويلا حتى انقطعت أنفاسه
تعثر أحيانا وخدشت حصي الطريق ركبته
قام مرة تلو الأخرى وهو يتماسك
واليوم وصل لما يظنه أكثر من منتصف الطريق
نظر خلفه فوجد أن تخطي الكثير
ونظر أمامه فتأكد أن عليه أن يسرع في خطواته
فالأكثر لم يمر به بعد
ونظر بجواره وتنهد وهو يري الظلام يحاول حصاره
لكنه تماسك واستجمع كل قواه
وأكمل الطريق
أشرف نصر
الذى أكمل اليوم 32 سنة من العمر ال........سيضع الوصف المناسب للعمر عند الوصول

4 comments:

Anonymous said...

انا باقول كفايه عليك كده بقي يارجل اتنين وتلاتين سنه ماشي طيب ليه ما أخدتش صلاح سالم اقرب لك ..كل سنه وانت طيب يا جميل ..
الازرق

Ashraf Nasr said...

علي قلبكم لطولون..باسمعهم بيقولوا كده..صلاح سالم كان زحمة علشان الماتش..وانت طيب يا حاج وبكرة اشوف هتكون عامل ازاي في يوم منيل زي كده

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Ashraf Nasr said...

كل العريضة دي علشان تعمل اعلان لموقعك وحتى ما سبتش تعليق علي الموضوع نفسه
وماله ..اهلا بيك علي كل حال