May 15, 2007

وفاة الطالبة أميرة ..ومأساة وزارة التربية واللا تعليم

توفيت الطالبة أميرة بسبب ضربة شمس من أثر الوقوف في تشريفة السيد وزير التربية واللا تعليم في زيارته التاريخية لمحافظة قنا ..الوفاة تفتح الجراح حول تلك الوزارة الخطيرة ..أنا لا أتفق مع مقولة أنها أصبحت وزارة للتعليم ولم تعد وزارة للتربية ..فكلنا نعرف مستوي التعليم في تلك الوزارة ..وما رمي الكتب بعد الإمتحان مباشرة إلا نمودجا ..فالوزارة مثلا تهمش العلم ومعامل المدارس كلنا نعرف حالتها ..وتركز فقط علي حشو العقول ..ومادة التاريخ نجدها تصب في قالب واحد
"احفظ تواريخ مين عمل ايه واوعي تقول ليه "
لكنني أري نجاحا باهرا للوزارة في التربية
فهي تربي المدرس
1- ليعرف المدرس أن دفتر الحضور والانصراف أهم من الدنيا وما فيها
2- بوس ايدك وش وضهر علي مكافأة الامتحانات
وكب الكلمتين في ادمغة العيال وخليك ف حالك
..والوزارة تربي طالبا ممتازا ..
1- يحفظ كلام الانشا التافه في موضوعات التعبير (ويا ويل من يخرج عن الخط كما فعلت الطفلة آلاء )
2- احفظ كالماكينة لتدخل ثانوي وبعدها الجامعة وطظ ف فكرة أن تفهم كلمة مما تقرأ
3- وأهم حاجة :تكون مستعد ف كل لحظة
لحضور تشريفة
السيد الرئيس أوالسيد رئيس الوزراء أوالسيد الوزير أوالسيد المحافظ أوالسيد وكيل الوزارة أوالسيد مدير المنطقة أوالسيد مدير الادارة أوالسيد موجه المادة أوالسيد ناظر المدرسة أوالسيد وكيل المدرسة
..أوالسيد بيه قشطه ..لا يكون قريب الحكومة ولا حاجة
مع الاعتدار لعادل إمام ..
..وصوتي يا مصر علي اللي بيربوا عليك أطفالك
أشرف

4 comments:

Anonymous said...

انت قلت صوتى يا مصر على ولادك
انا بصوت اهو
يالهوووووييييييي
ياختييييييييييي
يا مهنينى
يا مستتنى
كان حنين يا خويا و طيب
كان بياكل فول زى كل المصريين
طارق زمزم

Anonymous said...

مع الاعتذار للطالبه أميره
الله يرحمها
و هو بالفعل رحمها
رحمها من دوامة التعليم اللى بتاخد اى حد و تغرقه
طارق زمزم

ashrafnasr said...

كل الدعاء بالرحمة
لأميرة
وربنا يكون في عون كل
اللي تحت رحمة الوزارة

Anonymous said...

يا عم ما هو رحمها خلاص دى بقت زى ما بيسموهم كده من عصافير الجنه الدور و الباقى علينا احنا اللى عاملين زى عصافير الزينه يحبسونا فى اقفاص حديد و يعطشونا و يجوعونا و لما يزهقوا منا يطيرونا لكن يا فرحه ما تمت بنموت اول ما نطير لأننا طول عمرنا محبوسين و مش واخدين على الطيران
طارق زمزم