Feb 16, 2011

عصر الأحد 30 يناير




الطرق مفتوحة لميدان التحرير

الجيش فقط يؤمن من سيدخل للاعتصام وكما يعلن أحد الشباب هو وضابط الجيش أن الإجراء لمنع رجال الأمن والبلطجية من الإضرار بمن بالداخل وتشويه الاعتصام

وبدأ الضابط يعرض مطاوي وأسلحة تم ضبطها

فتشني ضابط فرفعت ذراعي بتلقائية فقال بسرعة: نزل ايدك يا عم

الناس كذلك تعامل الجيش بمحبة بالغة

الميدان يفرح أولاد وبنات وعجائز،مسلمون ومسيحيون ومنقبة تمسك بيد بنت لا ترتدي الحجاب ورجل على مقعد متحرك يشارك وفقراء وأغنياء

والكل يهتف

الهتاف الرئيسي: الشعب يريد إسقاط النظام

و ردا على خطة مبارك لتصوير الأمر على أن الشباب يريدون فقط تغيير الوزارة فتحولت الهتافات

الشعب يريد إسقاط الرئيس

الشعب يريد محاكمة مبارك

ولافتات : ارحل يا غبي

ارحل ما تورطش الجيش وغيرها

المظاهرات بالداخل كانت فى البداية جماعات كل مجموعة حسب انتماءها

لكن المشهد الذي جمع الكل فى مسيرة واحدة مهيبة

عندما انضم ضابط جيش وهتف ضد مبارك وتحول الهتاف

الشعب والجيش ايد واحدة

الشباب غير خدمة المتظاهرين وإسعاف المصابين كان أيضا يجلس بعضهم أمام دبابات الجيش لمنع الانفعال أو المتسللين من عناصر الشرطة أو البلطجية من إفساد

الاعتصام والدخول فى مواجهة مع الجيش

على لوحة كبيرة جدا علقت أعلى إشارة المرور بالميدان :

مطالب الثورة الشعبية

محاكمة مبارك – حكومة إنقاذ وطني – محاسبة رجال النظام السابق

تعديل الدستور – الإصلاح السياسي والاقتصادي

كنت قد تلقيت بيان من الحزب الشيوعي فلم أفكر حتى فى قراءته

تماما كما ابتعدت عن رجل يحلل ما حدث بأنها فقط إرادة الله

وكأن التواكل والسلبية يطاردنا حتى هنا

وكأن دماء الشهداء والمصابين من يوم الثلاثاء 25 يناير لا تقنع صاحبنا بقيمة العمل

أما البيان الذي نويت أن أعيد كتابته عند وصولي للبيت للنشر

بدون توقيع ويمثل المشهد المصري بدون حزبية

ورغم ما يعيبه من طول فقراته لكن الواضح

فى صياغته الرغبة فى فض أي لبس حول شرف ووطنية من خرجوا فى 25 يناير ورفض المعتصمون للخضوع لخدعة النظام بتغيير الوزارة وبقاء مبارك كما هو

الي آخر المطالب

رغم مهابة وروعة المشهد لكن الناس أقل من يوم الجمعة !

الخوف على البيوت من الميليشات المنظمة التي تروع الناس ظل ضاغطا على مشاعر الكثيرين ممن يضطرون للانصراف

الطائرات المقاتلة بدأت فى التحليق في سماء الميدان باستمرار

والجزيرة أغلق مكتبها

هل ينوى مبارك هدم المعبد على رؤوس المصريين

ويورط الجيش مع الشعب بمواجهة دامية مع النبلاء المعتصمين فى ميدان التحرير!


http://ashrafnasr.blogspot.com/ video

No comments: