Aug 7, 2007

هل تغيير فرد لدينه يعني موت هذا الدين

من جديد ثارت في مصر أزمة بسبب تغيير فرد لدينه
بعيدا عن التفتيش في ضمير الشاب الذي غير دينه وهل فعلها من أجل المال والشهرة
أم عن اقتناع
أري أن خروج فرد من دين لا يعني موت أو هزيمة لهذا الدين
ولا دخوله الدين الجديد انتصار أو لأفضلية عن الدين القديم
المجتمع الذي يرتعش من قرار فرد هو مجتمع مريض ضعيف يخاف من كل شيء
ويصبح كل تفاصيل حياته حساسة وخطيرة وأزمة تهز أركانه
وللأسف الشديد مصر تمر الأن بأشد حالات الوهن
أشرف نصر

5 comments:

Egyptos said...

المجتمع مريض و ضعيف؛ و خصوصا يوسف البدرى الذى إعتبر أن ذلك تطاول على الإسلام و توعد بأنه سيرفع قضية على المحامى اللى إستجاب لهذا الفرد فى قضيته
راجع المصرى اليوم فى حينه

ashrafnasr said...

أهلا بيك
عن ذلك الشخص هو نفسه صاحب عدة دعاوي مزعجة وكارهة لكل شيء
آخرها ضد الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي يمكنك مراجهة تدوينتي هكذا نعامل الشعراء
وغيرها من دعاوي مزعجة جدا
ربنا يشفي

ashrafnasr said...

النقطة المهمة أيضا
أنه لا يوجد دين في الدينا
يستفيد من وجود شخص تحت لوائه وهو يرفضه أو يبطن خلاف ما يظهر من الإيمان به
لكن المشكلة تظل دائما عند من يعتبرون الأديان فرق كرة يجب أن تتنافس وتفوز علي بعضها البعض

مشربية said...

للاسف اعرف ناس كانوا جرنا من زمان احد افراض الاسرة اتجة الي الدين الاسلامي من الدين المسيحي عائلتة اتبروا منة و اللي اسخن من كدة الاحفاد ميعرفوش اصلا ان ليهم خال

ashrafnasr said...

من ناحية التفاصيل فهناك حالات تفاصيلها مؤلمة وحرائق تتعدي الأفراد للمجتمع كله وما تفاصيل القصة المخزية لوفاء قسطنتين عنا ببعيد