Sep 1, 2007

22 درجة مئوية



أخيرا فعلها محمد عبد الرحيم وخلع ثوب كسل المبدعين ليخرج قصصه القصيرة وقد جمعها مع نوفيلا جميلة مكونا من
الأجزاء الصغيرة روايته الأولي 22 درجة مئوية ..الكتابة عن محمد شاقة بالنسبة لي ..لكن لو قرأت الرواية ستجد أن من حقي السعادة بإصدارها ..كتابة كأنها شفرة حادة تفتح الجراح ولا تتنازل عن مشاغبة العقل وإيلام القلب ..كتاب يجب قراءته بتمعن ..مرة واحدة لا تكفي ..فكل سطر فيه هو وجع كابده صاحبه طويلا ويستحق منك أن تعيد قراءته مرة تلو الأخري ..وكالعادة لم يترك إسلام شقيق محمد الفرصة وشارك في الكتاب بالإخراج الطباعي وتصميم الغلاف ..إسلام شارك من قبل في كتابة سيناريو الفيلم القصير "النهاردة 30نوفمبر "مع شقيقه وصديقه محمد ..الرواية موجودة الآن عند باعة الصحف في الميادين وفي المكتبات الكبيرة في وسط البلد
مبروك محمد وجهد رائع يا إسلام
أشرف

6 comments:

مشربية said...

هاجيبها بكرة ان شاء الله ع شان يكون معايا فلوس :)و شكرا علي المعلومة الجميلة دي يا أشرف

ashrafnasr said...

اتمني انها تعجبك يا استاذ
تحياتي

Anonymous said...

يعنى محمد عملها من ورانا ، باين ان الجواز فتح نفسه ، ربنا يكرمه ، اكيد هاقرأها و اباركله ، و عقبال مجموعتك اللى جايه يا اشرف
طارق زمزم

ashrafnasr said...

طارق
لو كده من بكره لازم نتجوز يا صاحبي

Anonymous said...

والله ما كنت اعرف ..ابقي بارك له

ashrafnasr said...

متوقع أن آخر تعليق ليك يا خالد
بارك لمحمد
والله يباركلك ابقي امضي اسمك
صباح الفل